الاجهاد التاكسدي وتأثير الضغوط النفسية على مستويات مضادات الأكسدة، في ندوة بجامعة سامراء

نظمت كلية العلوم التطبيقية بجامعة سامراء، ندوة علمية حول ” الإجهاد التاكسدي وتأثير الضغوط النفسية على مستويات مضادات الأكسدة “، وذلك في يوم الثلاثاء الموافق ٢١ حزيران الجاري.
وقدم الندوة الذوات:
الدكتورة سرى سمير محمد
الدكتورة وسن عبد المنعم طه
وبينت الندوة تعريف الإجهاد التأكسدي بوصفه حالة عدم التوازن في نظام العوامل المؤكسدة (oxidants) والعوامل المضادة للتأكسد (antioxidants) باتجاه إنتاج المزيد من العوامل المؤكسدة، والذي يعكس اختلال التوازن بين المظاهر النظامية لأنواع الأكسجين التفاعلية وقدرة النظام الأحيائي على إزالة سموم رد الفعل الوسيط بسهولة أو إصلاح الأضرار الناتجة.
 ويلعب ذلك دورا كبيرا في مختلف الامراض لدى الانسان وعلى مدى تقدمه في العمر.
والتي تعمل مضادات الأكسدة (Antioxidants) على تحييد الشوارد الحرة أو طردها خارج الجسم لحماية أنسجة الجسم المختلفة من التأثير الضار لهذه الشوارد وللتقليل من فرص نشأة الإجهاد التأكسدي.
وتتحدد مصادر مضادات الأكسدة بالتالي:
١- خلايا الجسم، إذ تعمل هذه على إنتاج بعض أنواع مضادات الأكسدة، مثل الغلُوتاثَيون (Glutathione).
٢- بعض المصادر الغذائية، مثل: الفواكه والخضراوات، فهذه قد تساعد على تزويد الجسم بمضادات أكسدة على هيئة فيتامينات ومعادن بعضها لا يمكن تصنيعه في الجسم. ومن الأمثلة على مضادات الأكسدة ما يأتي: فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين هـ.

وهناك أسباب لارتفاع كمية الشوارد الحرة في الجسم، وهذه بعض العوامل التي قد تؤدي إلى ارتفاع مستويات الشوارد الحرة وتحفيز الإصابة بالإجهاد التأكسدي:
١- التعرض للإشعاعات بأنواعها المختلفة، مثل: الأشعة السينية، والأشعة فوق الصوتية.
٢- فرط التعرض للأشعة فوق البنفسجية.
٣- تناول أنواع معينة من الأدوية.
٤- التعرض للملوثات المختلفة.
٥- شرب الكحول واستخدام التبغ.
٦- التعرض لبعض المواد الكيميائية المستخدمة في الصناعات أو التعرض للمبيدات الحشرية.
٧- عوامل أخرى، مثل: اتباع حمية غنية بالسكريات والدهون، والإصابة ببعض المشكلات الصحية مثل السمنة.
كما يجب التنويه إلى أن ردود فعل جهاز المناعة من الممكن أن تحفز الإصابة بالإجهاد التأكسدي، ولكن غالبًا ما يكون هذا النوع من الإجهاد التأكسدي مؤقتًا، ليزول بعد انتهاء الجسم من مقاومة العدوى أو الالتهاب.

Similar Posts

اترك تعليقاً