ندوة بجامعة سامراء تبحث في أسس معالجة مياه الفيضانات

نظّمت كلية الهندسة بجامعة سامراء ندوةً إلكترونيةً حول أساسيات معالجة مياه الفضلات، وذلك من خلال منصة التواصل عن بعد كوكل ميت، وبحضور جمهور من المهتمين في هذا الموضوع الحيوي.

وتهدف الندوة التي ألقاها الأستاذ عباس هادي عباس إلى معالجة مياه الفضلات التي تتولد بكميات كبيرة من المنازل والمنشآت الصناعية والتجارية والمنشآت العامة كالمستشفيات والمدارس، فضلًا عن تلك المتولدة من العواصف المطرية، وإيجاد السُّبل لحلها.

وبيّن المحاضر أنّ مشكلة الفيضانات تكمن في أن شبكات المجاري -إلى جانب شبكات مياه الفضلات-، وشبكات الأمطار تنقل مياه الفضلات إلى محطات المعالجة قبل إطلاقها إلى الأنهار؛ مما يُسبب خللًا في نقاء الماء وجودته.

وأضاف أن محطة المعالجة عادةً ما تتكون من عدة مراحل، تمثل المرحلة الأولى الجانب التمهيدي، وفيها تزال الكتل الكبيرة مثل أغصان الأشجار والعلب الطافية من البلاستك والحيوانات الميتة وايضا تزال الدهون الطافية والرمال بالمصافي. اما المرحلة الثانية فتشمل ازالة المواد العالقة TSS بالترسيب، وتشمل المرحلة الثالثة إزالة المواد العضوية BOD بالمفاعلات الحيوية مثل الحماة المنشطة activated sludge ومرشحات التنقيط Trickling filter ومن خلالها تُعَقّم مياه الفضلات قبل إطلاقها إلى الأنهار؛ وذلك ضمانًا لقتل الأحياء المجهرية المرضية الموجودة فيها .

Similar Posts

اترك تعليقاً