ابحث في الموقع

مواقع تهمك

الاخبار

رئيس اللجنة التحضيرية لإعلان سامراء عاصمة العراق للحضارة الإسلامية يعقد جلسة حوارية مفتوحة مع نخب مدينة...

   
390 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   19/07/2019 8:49 مساءا

عقد السيد رئيس اللجنة التحضيرية لإعلان سامراء عاصمة العراق للحضارة الإسلامية الأستاذ الدكتور (صباح علاوي خلف) رئيس جامعة سامراء جلسة حوارية مفتوحة عصر اليوم الجمعة الموافق 2019/7/19 على قاعة المعتصم في جامعة سامراء للتداول في قانون سامراء عاصمة العراق للحضارة الإسلامية وما تحتاجه المدينة من مشاريع وأفكار هادفة ومقترحات تسهم في انجاح هذا القانون، وحضر الجلسة منظمات المجتمع المدني والنشطاء المدنيين وغرفة محاميّ محكمة سامراء، والمهندسين الإستشاريين، وشركات السياحة المجازة، والإعلاميين، وجمع من النخب المثقفة في المدينة.

وافتتح السيد رئيس اللجنة التحضيرية الجلسة بالترحيب بالسادة الحضور شاكراً تلبيتهم الدعوة والحضور لهذه الجلسة لإبداء آرائهم ومقترحاتهم البناءة، وقبل الخوض في صلب الموضوع، عرج السيد رئيس اللجنة الأستاذ الدكتور صباح علاوي على بعض النقاط وأهمها أن السامرائيين عائلة واحدة وما يقدم من خير للمدينة فسيصيب الجميع والعكس صحيح، وقال ما كانت دعوتكم لهذا المقام إلا لإشراككم فعلياً وعملياً في هذا المشروع للمساهمة والعمل بروح الفريق الواحد لإنجاح هذا القانون، إذ ان الغاية الأساسية هي تقديم خدمةً حقيقية للمدينة من خلال تكاتف جميع أبنائها، فالمشروع ليس حكراً على اللجنة بل هو مشروع جميع أهالي المدينة.

وأوضح أن العمل سيكون ضمن إطار محدد وفق التخصيصات المالية المقررة وسيكون لأعضاء اللجنة التي أقرها مجلس الوزراء آراؤهم في المشاريع التي تصب في خدمة المدينة وزوارها عبر النقاش والحوار البناء داخل اللجنة.

وأكد السيد رئيس اللجنة إن مشروع إعلان سامراء عاصمة العراق للحضارة الإسلامية هو مشروع كبير ويحتاج إلى جهد مضني وتكاتف من قبل الجميع ونبذ الخلافات الجانبية والنظر إلى الجوانب الإيجابية أكثر من السلبية فسلم النجاح حتماً ستعترضه المعوقات، وعليه يجب على الشارع السامرائي أن يعمل كيدٍ واحدة لأجل الوصول إلى الحلم المنشود وهو إعلان سامراء عاصمةً حقيقةً للحضارةِ الإسلامية.

وفتح السيد رئيس اللجنة باب الحوار للسادة الحضور للإدلاء بآرائهم ومقترحاتهم ووجهات نظرهم والمشاريع المهمة التي من شأنها النهوض بواقع المدينة الخدمي والسياحي والآثاري وإبراز وجهها الناصع، وكان للحضور تفاعل كبير وايجابي، وكانت لهم العديد من الرؤى المهمة في الجوانب العمرانية والثقافية والتعليمية والتسويقية للمدينة باعتبارها مدينة آثارية إسلامية تاريخية.

وفي ختام الجلسة قدم السيد رئيس اللجنة شكره وامتنانه للسادة الحضور لأخذهم الموضوع على محمل الجد وتلبيتهم الدعوة للمشاركة في طرح الأفكار والمشاريع المهمة واستعدادهم لخدمة المدينة تطوعاً من أجل إنجاح مشروع سامراء عاصمة العراق للحضارة الإسلامية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 




Copyright © 2016 CIC @ UOS. All rights reserved
3:45