ابحث في الموقع

مواقع تهمك

الاخبار

مركز التعليم المستمر بجامعة سامراء ينظم ندوة حول الابتزاز الالكتروني بالتعاون مع الشرطة المجتمعية

   
249 مشاهدة   |   1 تقييم
تحديث   12/03/2019 2:41 مساءا

برعاية السيد رئيس جامعة سامراء الأستاذ الدكتور موسى جاسم محمد الحميش، نظم مركز التعليم المستمر بجامعة سامراء بالتعاون مع الشرطة المجتمعية ندوة علمية حول الابتزاز الالكتروني صباح اليوم الثلاثاء الموافق 2019/3/12 على قاعة المركز بحضور عدد من تدريسيي وموظفي وطلبة الجامعة.

وأدار الندوة السيد مقداد علي أحمد مدير قسم المتابعة بجامعة سامراء وألقى محاضرات الندوة المقدم عدنان داود القاسمي مدير الشرطة المجتمعية في محافظة صلاح الدين، والنقيب بكر أحمد مهدي مسؤول الشرطة المجتمعية في سامراء والموظفة الحقوقية السيدة لارا طه ياسين، وتناولت محاضرات الندوة التعريف بمفهوم الشرطة المجتمعية وفروعها ووحداتها واستحداثها مؤخراً وحدة خاصة بالنساء بعد انتشار ظاهرة الابتزاز الالكتروني.

كما تناولت المحاضرات التعريف بمفهوم الابتزاز الالكتروني، وهو امتلاك شخص ما لصورة أو معلومة عن شخص ما وتهديده بنشرها، وقسم الابتزاز الالكتروني إلى ثلاثة أقسام، أولها ابتزاز يخص الرجال، وثانيها ابتزاز يخص النساء، وآخرها ابتزاز يخص القاصرين من الجنسين.

وبينوا المحاضرين كيفية الابتعاد عن الوقوع في فخ الابتزاز الالكتروني والوقاية منه عن طريق عدم الكشف عن كلمة السر وتغييرها بشكل مستمر واختيار كلمات سر صعبة، وتجنب خزن الصور الخاصة والعائلية على مواقع التواصل الاجتماعي، وتجنب تحميل البرامج مجهولة المصدر، وتثبيت برامج الحماية وتحديثها بشكل مستمر، إضافة إلى المتابعة المستمرة من قبل الأسرة لأبنائها.

كما بينوا كيفية التصرف في حال الوقوع في فخ الابتزاز الالكتروني من خلال عدم التواصل مع المبتز وإغلاق جميع الحسابات التي يعرفها المبتز عنك، وإغلاق الهاتف، والاستعانة بالأهل من دون خوف أو خجل، وعدم مجاراة المبتز أو الرضوخ لطلباته حتى وإن لجأ للتهديد، وعدم إرسال المال له لأنه بكل الأحوال لن ينتهي عن ابتزازك، واللجوء إلى السلطات المختصة.

وهدفت الندوة إلى توعية وتثقيف الأفراد من خلال أخذ الحذر من الوقوع في المحذور وحسن التصرف في حالة الوقوع فيه، واللجوء إلى الشرطة المجتمعية التي وجدت لحماية المجتمع من هكذا جرائم من الممكن أن تؤدي إلى مشاكل كبيرة خاصة في مجتمع عشائري مثل مجتمعنا ومحاولة السيطرة على هذه الحالات بالتعاون المشترك بين الأفراد والشرطة المجتمعية.

 

 

 

 




Copyright © 2016 CIC @ UOS. All rights reserved
3:45