ابحث في الموقع

مواقع تهمك

الاخبار

كلية العلوم التطبيقية بجامعة سامراء تقيم ندوة حول البحث العلمي ودوره في دخول الجامعة ضمن التصنيفات العلمية

   
299 مشاهدة   |   1 تقييم
تحديث   04/01/2018 3:28 مساءا

برعاية السيد رئيس جامعة سامراء الأستاذ الدكتور موسى جاسم محمد الحميش، وإشراف السيد عميد كلية العلوم التطبيقية في جامعة سامراء الأستاذ المساعد الدكتور عبد الحميد محمد حمودي والمدرس المساعد خالد سعيد لطيف مدير مركز الحاسبة الالكتروني، أقامت كلية العلوم التطبيقية بالتعاون مع مركز الحاسبة الالكتروني في جامعة سامراء ندوة علمية تحت عنوان (البحث العلمي ودوره في دخول الجامعة ضمن التصنيفات العلمية) صباح اليوم الخميس الموافق 2018/1/4 وعلى قاعة المعتصم في كلية التربية بحضور السيد مساعد رئيس جامعة سامراء للشؤون العلمية أصالة والإدارية وكالة الأستاذ الدكتور حسين علون إبراهيم والسادة عمداء الكليات ومجموعة من تدريسيي وموظفي وطلبة الجامعة.

وأدار الندوة التي تضمنت محاضرتين (م.م.مروان قحطان)، ألقت التدريسية (أ.م.د.بتول عمران ذيب) المحاضرة الأولى بعنوان (تأثير النشر الدولي على ترتيب الجامعات في التصنيفات العالمية)، منطلقة من كون الجامعة أداة مهمة لتطوير نظام البحث العلمي وخدمة المجتمع؛ لذلك تستحدث الجامعات لما لها من دورٍ فعال في تنمية المجتمع بشتى جوانبه الاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية، ومكان للتواصل الثقافي والحضاري، وبينت ذلك من خلال تجربة تطور الجامعات الفتية، واستعرضت أهمية البحث العلمي الذي يعد أحد الركائز الأساسية في عمل الجامعات لتحقيق أهدافها؛ حيث تستند عليه العملية التعليمية في مجالات التدريس والتفكير الإبداعي والتواصل العلمي بين الباحثين، كما يُعد أحد المؤشرات الأساسية الدالة على رقي وتطور الجامعات عند التنافس فيما بينها بما يقوم به أعضاء هيئة التدريس ومراكزها البحثية من نتاج علمي؛ ولأجل ذلك اعتمدت الجامعات مختلف الإستراتيجيات في تشجيع أعضاء هيئة التدريس بها على التأليف والنشر العلمي بكل أشكاله وفي مختلف تخصصاته، كما تطرقت إلى معايير التصنيف وفي مقدمتها جودة التعليم، التي تُقاس بعدد خريجي الجامعة الحاصلين على جوائز عالمية مرموقة مثل جائزة نوبل، وميداليات في مجال التخصص، وبراءة اختراع ويُعطى لهذا المعيار وزن نسبي مقداره في المائة من التقييم.

يضاف إلى ذلك عدد البحوث المنشورة استناداً إلى جودة الأداء البحثي من خلال المؤشر الخاص بعدد المقالات المنشورة في مجلات علمية دولية محكمة والبحوث المُسجلة في فهارس العلوم، وفهارس العلوم الاجتماعية، ويُعطى لهذا المعيار وزن نسبي مقداره 20 % من التقييم.

وألقى المحاضرة الثانية بعنوان (التحديات التي تواجه النشر العلمي للرقي بالجامعات والوصول بها الى مصاف الجامعات العالمية) عبر الاتصال المرئي على الهواء مباشرة الأستاذ الدكتور خالد حسين أبو التين التدريسي في الجامعة الهاشمية في الأردن ورئيس تحرير مجلة (JJBS) والمصنفة ضمن (SCOPUS)، وتحدث فيها عن البحوث المنشورة للتدريسيين وما لها من دور في رفع درجة تقييم وتصنيف الجامعة شرط أن يكون البحث مستوفي لجميع الشروط والتعليمات التي تقرها اللجان المختصة في المجلات العالمية من خلال صياغة علمية صحيحة وتدقيق لغوي بحت، كما أوضح الفرق بين المجلات العلمية الرصينة وبين المجلات التجارية، ومراعاة جهة ومؤسسة النشر والإصدار على أن تكون رسمية وليست تجارية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 




Copyright © 2016 CIC @ UOS. All rights reserved
3:45