برعاية السيد رئيس جامعة سامراء الأستاذ الدكتور صباح علاوي خلف السامرائي، وتحت شعار (البطالة في العراق- الواقع والمعالجات)، أقام قسم الشؤون العلمية في رئاسة جامعة سامراء المؤتمر العلمي الأول تحت عنوان (معالجة البطالة في العراق- هدف وآليات) للفترة من 4 ولغاية 2019/9/5 وعلى قاعتي المعتصم والمعرفة بجامعة سامراء وبالتعاون مع كلية الإدارة والاقتصاد بجامعة تكريت، وجمعية إدارة الأعمال العلمية العراقية فرع صلاح الدين، بحضور السيد رئيس الجامعة والسيد المساعد والسادة العمداء ونخبة من باحثي وتدريسيي جامعة سامراء وجامعات أخرى.

 


وافتتح المؤتمر بتلاوة مباركة لآيات من الذكر الحكيم أعقبها النشيد الوطني وقراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق، بعدها ألقى السيد رئيس الجامعة كلمة رحب فيها بالحضور مشيداً بدور الباحثين الجاد لمعالجة مشكلة البطالة في العراق أحد أهم مشاكل المجتمع الحالية، كما قدم نبذة موجزة عن نشأة جامعة سامراء ومراحل توسعها مؤكداً حرص الجامعة الدائم على الانفتاح على الجامعات الأخرى والتعاون مع المنظمات والجمعيات وكافة نخب ومؤسسات المجتمع لتبادل الآراء وطرح الأفكار البناءة من أجل النهوض بالمجتمع.
كما ألقى ممثل كلية الإدارة والاقتصاد بجامعة تكريت وممثل جمعية إدارة الأعمال العلمية العراقية فرع صلاح الدين كلمة أعربا فيها عن سرورهما بالتعاون مع جامعة سامراء في إقامة هذا المؤتمر الذي يعالج مشكلة البطالة في المجتمع العراقي.

 


وشارك في المؤتمر سبعة عشر باحثاً من 6 جامعات عراقية وباحثين من وزارتي اﻻعمار والإسكان والتعليم العالي.
وألقى السيد رئيس المؤتمر الأستاذ المساعد الدكتور نزهان محمد سهو كلمة وضح فيها محاور المؤتمر الذي تمحور على محورين رئيسين، إذ تضمن المحور الأول العلوم الاقتصادية ودورها في الحد من مشكلة البطالة من خلال توطين العلامات التجارية وحماية المنتج الوطني الذي يعد أداة مهمة لخلق فرص العمل، إضافة إلى دور وأهمية القطاع الانتاجي والخدمي الخاص في تحقيق التشغيل، ودور وأهمية المؤسسات التعليمية كبعد أساسي، والمسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص.
وتضمن المحور الثاني للمؤتمر العلوم الإدارية وأثرها التطبيقي في معالجة مشكلة البطالة من خلال آليات تطوير وتسويق الذات، والاتجاهات الحديثة للتسويق والتسويق الالكتروني، وإدارة الأزمة وعلاقتها بالبطالة.

 


وأبرز ما هدف إليه المؤتمر هو تفعيل دور منظمات الأعمال في معالجة البطالة، ونشر الوعي الإداري والاقتصادي في المجتمع لاسيما أوساط الشباب حول فرص العمل، والبحث في سبل معالجة مشكلة البطالة في العراق، وتسليط الضوء على أبرز التجارب في معالجة البطالة، وتعزيز الدور المجتمعي للمؤسسات التعليمية والقطاع الخاص في معالجة البطالة وتفعيل دور القطاع الخاص للمساهمة في تقليل نسب البطالة في العراق.
هذا وأشرف على المؤتمر السيد مساعد رئيس جامعة سامراء للشؤون العلمية الأستاذ الدكتور حسين علون إبراهيم، والأستاذ الدكتور عبد الرزاق حمد حسين عميد كلية الإدارة والاقتصاد بجامعة تكريت والأستاذ المساعد الدكتور حيدر حمزة جودي رئيس جمعية إدارة الأعمال العلمية العراقية، والأستاذ المساعد الدكتور نزهان محمد سهو مدير جمعية إدارة الأعمال العلمية العراقية فرع صلاح الدين، وتختتم وقائع المؤتمر يوم غد الخميس الموافق 2019/9/5.